مشاهدة المباريات

الإغاثة الزراعية تزود المزارعين بـ50 الف صندوق كرتوني

Saif
2020-10-07T15:15:36+03:00
2020-10-07T15:15:38+03:00
المزيد من فلسطين
7 أكتوبر 2020
الإغاثة الزراعية تزود المزارعين بـ50 الف صندوق كرتوني

بدأت جمعية التنمية الزراعية ( الإغاثة الزراعية ) بتوزيع مستلزمات و مدخلات العنب لمساعدة الزارعين، حيث تم توزيع 50 الف صندوق كرتوني بجودة عالية على المزارعين.

ويأتي هذا النشاط ضمن أنشطة برنامج “تحسين سبل العيش المستدام في المناطق الريفية / إجراءات الاستجابة للآثار السلبية الناجمة عن جائحة كورونا”، الممول من الوزارة الاتحادية للتعاون الاقتصادي و التنمية (BMZ) وتنفيذ مؤسسة (GIZ) ، بالتعاون مع وزارة الزراعة و مجلس العنب الفلسطيني .

البث المباشر

وسيعمل المشروع على مساعدة المزارعين لتسويق 500 طن عنب بمواصفة جيدة من خلال استخدام صناديق كرتونية بمواصفات عالية يمكن اعادة استخدمها أكثر من مرة، حيث كان المزارعين يستخدمون صناديق كرتونية قديمة ومتهالكة تؤثر على جودة العنب وهو الأمر الذي يؤدي الى ضعف التسويق ومخاطرة أثناء النقل .

وذكر مدير برامج تطوير الأراضي في الإغاثة الزراعية م. مقبل أبو جيش أن هذا المشروع سيساعد مزارعي العنب في تخفيف مصاريف الإنتاج و التسويق ، وسيخدم المشروع 250 مزارع من مزارعي العنب في محافظتي بيت لحم و الخليل ، حيث يستهدف المشروع بلدات (البويرة ، البقعة ،بيت أمر ،حلحول ، الخضر بيت اسكاريا ،جورة الشمعة).

وأشادت مديرة زراعة شمال الخليل م . سحر الشعراوي بهذا النشاط الذي يهدف الى تسويق العنب في محافظات الجنوب ، كما أشادت بعمق التنسيق والعمل المشترك ما بين وزارة الزراعة والإغاثة الزراعية وذلك لخدم المزارع و القطاع الزراعي .

من جهته قال رئيس مجلس العنب والفواكه الفلسطيني فتحي أبو عياش بأن هذا المشروع يأتي في ظل ظروف اقتصادية صعبة يعيشها المزارع الفلسطيني ، خصوصا في ظل تفشي فايروس كورونا و صعوبة وصول المزارعين للأسواق .

كما ثمن ابو عياش دور الإغاثة الزراعية واستجابتها السريعة لإحتياجات المزارعين في مختلف المناطق، وهو الامر على امتداد هذه المؤسسة في القطاع الزراعي الفلسطيني من خلال أنشطتها ومشاريعها وطواقمها التي تعمل في اقسى الظروف .

كما أكد حجازي مرعب رئيس بلدية حلحول على أهمية المشاريع المقدمة للمزارعين من قبل الإغاثة الزراعية التي تهدف الى تعزيز صمود المزارعين وثباتهم على أراضيهم.

وأضاف أن هذا المشروع نوعي وحيوي في ظل جائحة كورونا التي أثرت على المزارعين بشكل مباشر نتيجة تدهور الأوضاع الاقتصادية وانخفاض أسعار المحاصيل وغيرها من المعيقات.

يشار الى أن تداعيات خطيرة رصدتها طواقم الإغاثة الزراعية في القطاع الزراعي منذ بداية الجائحة في شهر أذار الماضي ، حيث تأثر المزارعين من الإجراءات التي تم اتخاذها منعا لتفشي الفايروس و قلت فرص وصولهم للأسواق و انخفضت الأسعار بشكل كبير ، كما انخفضت القدرة الشرائية لدى المواطنين وهو الامر الذي ادى الى تكدس المحاصيل لدى المزارعين وفقدان معظمهم لمصدر دخل يعيل اسرهم.