مشاهدة المباريات

إيطاليا تفكر في اتخاذ إجراءات صارمة مع لاعبيها.. والسبب فيروس كورونا

Saif
ريـاضـة
15 مارس 2020
إيطاليا تفكر في اتخاذ إجراءات صارمة مع لاعبيها.. والسبب فيروس كورونا

أُجبرت معظم الاتحادات الرياضية في العالم، منها اتحادات كرة القدم، على إيقاف أنشطتها بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد في الشهور الأخيرة.

وتقيم أندية الدوري الإيطالي لكرة القدم في الوقت الحالي اتخاذ إجراءات صارمة مع اللاعبين لتجنب حدوث كارثة اقتصادية بسبب توقف النشاط واحتمالية استمرار الوضع الحالي خلال الشهور القليلة المقبلة واللجوء إلى إلغاء المنافسة بسبب انتشار فيروس كورونا «كوفيد-19».

البث المباشر

وتأمل جميع اتحادات وأندية كرة القدم استئناف منافساتها بداية من نهاية أول أسبوع في شهر أبريل المقبل والعودة إلى العمل المنتظم بعد غياب اللاعبين لفترة لن تقل عن شهر.

وحسبما أشار موقع «كالتشيو إي فينانزا» فقد تحركت بعض الأندية مؤخرًا وتواصلت مع محاميها لدراسة طريقة تخفيض رواتب لاعبيها والحد من قوة الضربة الذي قد تحدث إذا تم إلغاء المنافسة، إذ قد تصل نسبة الخسائر إلى 700 مليون يورو.

وستعمل الأندية الإيطالية خلال الفترة المقبلة على إقامة مفاوضات ومحاولة التوصل إلى اتفاق مع جمعية لاعبي كرة القدم وتجنب إيصال الأمر إلى المحاكم، وهو إجراء غير مستبعد الحدوث في إيطاليا، إلا إذا تم تأجيل بطولة كأس الأمم الأوروبية 2020 وخوض المباريات المؤجلة في شهري مايو ويونيو المقبلين، حتى وإن لجأوا للعب بدون جمهور.

جدير بالذكر أن فيروس كورونا ينتشر بصورة كبيرة للغاية في إيطاليا وأُصيب به عدد من اللاعبين في يوفنتوس وسامبدوريا وفيورنتينا، كل هذا يُشير إلى أن إيطاليا لن تشهد فعاليات كروية خلال الـ 45 يومًا المقبلة.