دار الكلمة الجامعية تحصل على اعتماد لبرنامج بكالوريوس الإدارة الرياضية

2020-07-18T19:55:59+03:00
2020-07-18T19:56:22+03:00
المزيد من فلسطين
18 يوليو 2020

DSC 3435 - تلفزيون بيت لحم

حصلت دار الكلمة الجامعية للفنون والثقافة في مدينة بيت لحم على اعتماد جديد لبرنامج بكالوريوس الإدارة الرياضية من الهيئة الوطنية للاعتماد والجودة والنوعية في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والذي يعتبر البرنامج الأول والفريد من نوعه في فلسطين، وبناءً على هذا الاعتماد سيتم فتح باب القبول والتسجيل في البرنامج بدءاً من الفصل الأول للسنة الأكاديمية 2020/2021.

وقد تم استحداث هذه البرنامج بما يلائم احتياجات ومتطلبات سوق العمل، حيث سيدرس البرنامج حسب أحدث النظم الألمانية، ويهدف البرنامج الى تأسيس و تدريب الطلبة في مناهج معاصرة تطبيقية في عالم الرياضة تؤهلهم للعمل مباشرة، كما ويشمل البرنامج الإدارة الرياضية والتخطيط الاستراتيجي بالإضافة إلى تدريب الفرق على أسس احترافية علمية واستخدام الرياضة كأداة للتنمية المستدامة ومجالات جديدة في إدارة المحتوى لتعزيز الرياضة في مختلف المجالات، حيث سيتيح البرنامج فرص للتعلم من خبرات دولية خلال الدراسة.

وخلال الدراسة يتخصص الطالب في إحدى مسارات البرنامج ومنها: مسار الادارة الرياضية والذي يشمل ادارة المراكز الرياضية، مسار الرياضة للتطوير والذي يؤهل الخريج للعمل مدرب ومرشد حيث يتم استخدام الرياضة في التنمية البشرية، بالإضافة الى مسار الاداء الرياضي والذي يؤهل الخريج أن يكون مدرب فرق رياضية، ومسار تصميم الالعاب الالكترونية الرياضية والذي يشمل تصميم  وتشغيل العاب رياضية الكترونية.

وحول متطلبات القبول لبرنامج بكالوريوس الإدارة الرياضية هو أن يكون الطالب حاصل على معدل65 بالمائة في امتحانات الثانوية العامة، حيث يستهدف البرنامج طلبة الثانوية العامة، وخريجي برامج الدبلوم المتوسط في الرياضة لان هنالك امكانية التجسير واحتساب ساعات، كما ويستهدف العاملون في المجالات الرياضية ويرغبون في تطوير مهاراهم الرياضية والحصول على مؤهل بكالوريوس في الادارة الرياضية.

ويأتي اعتماد هذا البرنامج، ضمن الخطة الاستراتيجية لدار الكلمة الجامعية ، وموائماً للخطة الاستراتيجية الوطنية لتعزيز البرامج الرياضية لدعم القطاع الرياضي من أجل الارتقاء بمستوى الرياضة الفلسطينية والنهوض الشامل بمستوى أعلى وتأهيل كوادر رياضية وفق المعايير المعتمدة عالمياً.