مشاهدة المباريات

“الدفاع يقود للانتصارات والأهداف تأتي لاحقا”.. كتاب جديد يستوحي زيدان منه خططه

Saif
ريـاضـة
2 يوليو 2020
“الدفاع يقود للانتصارات والأهداف تأتي لاحقا”.. كتاب جديد يستوحي زيدان منه خططه

ست مباريات فقط تفصل الفرنسي زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد عن الفوز بثاني ألقابه في الليغا وهو مدرب، والظفر باللقب الـ11 في مسيرته على رأس الجهاز الفني مع الملكي.

ويختلف الميرينغي بشكل كامل عن الفريق الذي ظفر بلقب موسم 2016-2017، فالأخير كان يتبنى العقلية الهجومية بوجود هداف فتاك اسمه كريستيانو رونالدو، في حين أن الفريق هذا الموسم يركز على الدفاع وحماية مرماه، وهذا ما جعله أقوى خط دفاع في البطولة الإسبانية هذا الموسم.

البث المباشر

ففريق 2017 سجل 106 أهداف في الموسم وتلقى 41 هدفا (ضعف عدد الأهداف التي تلقاها الريال هذا الموسم) ولكنها لم تؤثر كثيرا لأن الفريق كان وقتها آلة تهديف، وهو ما قاده للقب.

الموسم الحالي يحصل العكس تماما، إذا قلب زيدان المعادلة وبدأ يقرأ من كتاب آخر عنوانه “الدفاع يقود للانتصارات والأهداف تأتي لاحقا”، فبعد رحيل رونالدو لم يجد الريال من يعوضه في الهجوم، فبدّل “زيزو” خططه ومنح الدفاع دور البطولة لتحقيق الألقاب.

وسجل أبناء زيدان 60 هدفا فقط في 32 مباراة هذا الموسم أي أقل بـ46 هدفا من موسم 2016-2017، في حين قبل الفريق 21 هدفا (41 هدفا موسم 2016-2017) وبات الفريق يعتمد في فوزه على تسجل هدف أو هدفين كحد أقصى والحفاظ على النتيجة والظفر بالنقاط الثلاث، فـ”نقطة فوق نقطة توصلك للقب البطولة الإسبانية”.

ويعتمد المدرب الفرنسي على خط دفاع ثابت ومتماسك ومتجانس، يتألف من داني كاربخال وسيرجيو راموس ورافاييل فاران، الذين يلعبون دائما بشكل أساسي، وحده مركز الظهير الأيسر الذي يشهد مداورة بين البرازيلي مارسيلو والفرنسي فيرلان مندي، اللذين يقدمان مستويات جيدة، ولهذا لا يتأثر مردود الدفاع عند إشراك أي منهما.

أما الحارس البلجيكي تيبو كوروتوا الذي يتجه للفوز بجائزة “زامورا” لأكثر الحراس حفاظا على “نظافة” شباكهم، فبات عنصرا حاسما في فوز الريال بعدة مباريات ويقدم مستويات استثنائية.

وحافظ “السد المدريدي” على نظافة شباكه 15 مرة، وهو يتصدر قائمة أفضل حراس الليغا هذا الموسم ولم يتلق سوى 18 هدفا فقط.

وكان لافتا التغيير الجذري لكوروتوا هذا الموسم بعد بداية موسم كارثية، ولم تُهز شباكه سوى مرتين في المباريات الخمس التي تلت توقيف المباريات بسبب تفشي فيروس كورونا.

أما البرازيلي كاسيميرو أفضل خط وسط مدافع في العالم حاليا، فيرى فيه زيدان “الجوهرة التي توضع على رأس الملوك” والذي أصبح أهم عنصر في الفريق ولا يمكن استبداله أو إراحته لأنه ليس هناك بديل جاهز يمكن أن يقدم الإضافة كما يفعل الدولي البرازيلي.

فلاعب خط الوسط المدافع بات يعطي “زيزو” حلولا ويلعب أدوارا مختلفة ويملك خمسة أهداف، بينها هدف الفوز على إسبانيول قبل أيام في مباراة معقدة أهدى فيها الريال النقاط الثلاث والابتعاد أكثر في الصدارة.