مشاهدة المباريات

مصر تبدأ باجراء تجارب سريرية على علاج جديد ضد كورونا

Saif
2020-06-19T23:59:32+03:00
2020-06-20T00:19:03+03:00
أخــبـــــارأخبار عربية
19 يونيو 2020
مصر تبدأ باجراء تجارب سريرية على علاج جديد ضد كورونا

من المتوقع أن ينتهي فريق بحثي تابع بوزارة الصحة المصرية، من المرحلة الأولية لتجارب علاج جديد مضاد لفيروس كورونا المسبب لمرض “كوفيد 19″، في الأول من يوليو المقبل، فيما تنتهي بشكل كامل مطلع سبتمبر/أيلول المقبل.

ونقل موقع “مصراوي” عن مصادر في وزارة الصحة، أن الفريق البحثي يجري تجارب سريرية على مائة مريض في مستشفيات العزل المخصصة لمرضى كورونا في الوقت الراهن.

البث المباشر

ولم يذكر المصدر اسم العقار لعدم اعتماده بعد بشكل نهائي، مكتفيا بالتأكيد على أن الدواء يخضع للتجربة الآن.

وأضاف المصدر أن الدواء المستخدم في التجارب السريرية يستخدم من قبل لعلاج الديدان الطفيلية، لكن لا تزال تجرى بشأنه العديد من الدراسات البحثية.

وأشار إلى أن الدواء أعطى نتائج جيدة وواعدة، مبينا أن هذه التجربة ستفتح أملا جديدًا لمرضى كورونا لتوفير علاج جديد ورخيص الثمن.

وكانت وزيرة الصحة المصرية، هالة زايد، قد أعلنت في وقت سابق اليوم الجمعة، عن إطلاق مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي لمتابعة وعلاج الأمراض المزمنة تحت شعار “100 مليون صحة”.

وتخطت أعداد الإصابات بفيروس كورونا المستجد في مصر، عتبة الـ50 ألف إصابة، وذلك بعد تسجيل 1218 إصابة جديدة بالفيروس أمس الخميس فقط.

ووفقا لوزارة الصحة المصرية، فإن إجمالي الإصابات بفيروس كورونا وصل إلى 50 ألفا و437 حالة، فيما بلغ إجمالي الوفيات ألف و938 وفاة، بينما تعافى من المرض 13528حالة.

وبحسب المتحدث باسم وزارة الصحة المصرية خالد مجاهد، فإن المحافظات التي سجلت أعلى معدل إصابات بفيروس كورونا هي القاهرة، والجيزة والقليوبية، بينما سجلت محافظات البحر الأحمر، مطروح وجنوب سيناء أقل معدلات إصابات بالفيروس.

ووصل إجمالي الإصابات جراء فيروس كورونا حول العالم 8 ملايين، و565 ألف حالة مؤكدة، في حين أودى بحياة 455,481 شخصاً.

وكانت منظمة الصحة العالمية، قد توقعت، أن يتواصل فيروس كورونا المستجد، بالعيش معنا خلال الفترة المقبلة، في ظل عدم القدرة على السيطرة عليه حتى اللحظة.

وفي وقت سابق، وصفت منظمة الصحة العالمية، فيروس كورونا المستجد، بـ”الفيروس المحيّر للغاية”، محذرة من صعوبة انتاج لقاح مضاد له.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية في الحادي عشر من مارس الماضي، عن تصنيف فيروس كورونا المستجد ‏المسبب ‏لمرض “كوفيد 19″، وباءً عالميا “جائحة”، مؤكدة أن أرقام ‏الإصابات ترتفع ‏بسرعة كبيرة.‏

المصدرمصراوي