مشاهدة المباريات

“إسرائيل” تسمح للعمال بالدخول بشرط المبيت لشهر أو شهرين

Saif
2020-03-17T10:51:35+03:00
2020-03-17T11:52:47+03:00
أخبار اسرائيلية
17 مارس 2020
“إسرائيل” تسمح للعمال بالدخول بشرط المبيت لشهر أو شهرين

قرر وزير جيش الاحتلال نفتالي بينيت أنه واعتبارًا من يوم غد الاربعاء ، سيمسح بدخول عمال وتجار فلسطينيين من الضفة الغربية، الى الداخل المحتل للعمل في مجالات حيوية فقط مثل الصحة والزراعة والتمريض والبناء بشرط ان يناموا لمدة شهر إلى شهرين تحت مسؤولية مشغليهم.

ووفقاً للقرار، لن يُسمح بدخول العمال والتجار الفلسطينيين إلا إلى قطاعات الاقتصاد الأساسية، في المجالات التالية: الصحة والزراعة والتمريض والبناء.  باقي المجالات سيتم تحديدها لاحقا بموجب الحاجة، حسب القناة 12 العبرية.

البث المباشر

في وقت سابق من الليلة الماضية، أعلن رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو  ووزير المالية موشيه كحلون، عن تعليمات وقرارات جديدة للمواطنين، تحمل في طياتها تشديدا لبعض الإجراءات، بزعم الحد من انتشار الفيروس، لكنها من جهة أخرى تبعث برسائل طمأنة لبعض العمال بأنه سيتم تعويضهم ولو جزئيا.

ومما قاله نتنياهو: “مكافحتنا لفيروس كورنا مستمرة. في العالم ارتفاع كبير بعدد المصابين والموتى”.

وأضاف: “لن نفرض إغلاقا شاملا ولكننا سنفرض إغلاقا محليا في الأماكن التي ينتشر بها المرض.. الحكومة ستصادق الليلة على وسائل رقمية (ديجتالية) تساعد في مكافحة الكورونا وشددنا أن لا تستخدم هذه لوسائل لأغراض سيئة وان تحافظ على خصوصية الفرد”.

والوسائل الديجتالية التي تحدث عنها نتنياهو في خطاب أمس، والخطاب السابق، ترمي إلى تتبع مرضى الكورونا، والناس الذين يختلطون بهم وتحديد مواقعهم، وهي تقنية يتم الاستعانة بها بجهاز “الشاباك”.

كما قال ان القطاع العام (المؤسسات الحكومية) سينتقل للعمل وفق نظام حالة الطوارئ. وذكر نتنياهو انه سيتم اخراج قسم من الموظفين في القطاع العام، الى إجازة مبكرة عشية عيد الفصح العبري، وذلك على حساب أيام العطلة السنوية الخاصة بكل واحد منهم.

أما القطاع الخاص (المصالح والشركات الخاصة) فسينتقل للعمل على تقليص عدد العاملين بنحو 70%، وهذه التعليمات ليست موجهة للمصالح التي فيها 10 عاملين أو ادنى من ذلك.

وقال نتنياهو: “على المصالح والشركات تقليص عدد العمال في أماكن العمل  بـ 70%. يمكن القيام بذلك من خلال العمل من البيت او بطرق أخرى”.

أما المرافق الحيوية فستعمل كالمعتاد. ويدور جدل حتى اليوم بشأن القائمة التي تشملها المرافق الحيوية، لكن من بين المرافق المتفق عليها: العيادات، الصيدليات، المخابز وشبكات الغذاء.

ولفت نتنياهو إلى أن “الناس يخشون من أن لا يكون معهم المال، الدولة ستزوّد شبكة أمان اقتصادية “.  ولم يوضح نتنياهو ماهية شبكة الأمان.

مالية الاحتلال: إقرار مخصصات بطالة محسنة لمن خرجوا لاجازة بدون راتب

من جانبه قال وزير مالية  الاحتلال موشيه كحلون إن من يخرج إلى إجازة بدون راتب من الإسرائيليين، سيحصل على مخصصات بطالة بشروط محسنّة.

كما قال كحلون إنه “يمكن تأجيل دفع فواتير المياه، التأمين الوطني وشركة الكهرباء لا تبديان بالعادة مرونة، هذه المرة سيبديان مرونة تجاه الناس الذين لا يمكنهم دفع فاتورة الكهرباء أو غيرها بسبب الأزمة”.

كذلك، ستكون هناك منحة مساعدة للمستقلين حتى 6000 شيقل، بسبب الخسائر المنتظرة.