مشاهدة المباريات

يوفنتوس يضع شرطًا وحيدًا لانتقال بيانيتش إلى برشلونة

Saif
ريـاضـة
18 مايو 2020
يوفنتوس يضع شرطًا وحيدًا لانتقال بيانيتش إلى برشلونة

كشف تقرير صحفي إيطالي الأحد شرطًا وحيدًا حدده نادي يوفنتوس للموافقة على رحيل لاعبه البوسني ميراليم بيانيتش إلى برشلونة الإسباني.

وزعمت صحيفة “سبورت” الكتالونية أن يوفنتوس اتفق مع برشلونة على ضم نيلسون سيميدو مقابل الثنائي ميراليم بيانيتش، وماتيا دي تشيليو، بالإضافة إلى 25 مليون يورو.

البث المباشر

وبحسب شبكة “سكاي سبورت إيطاليا” فإن بيانيتش لن ينضم إلى برشلونة إلا في حالة حصول يوفنتوس على خدمات البرازيلي آرثر ميلو، مشيرة في الوقت ذاته إلى أن “البيانكونيري” ليس مهتمًا بشكل خاص بسيميدو.

ويبدو أن انتقال آرثر ليوفنتوس معقد للغاية، بعد أن أعلن النجم البرازيلي نيته البقاء في “كامب نو” وعدم رغبته في الرحيل.

ولا يزال بيانيتش مرشحًا للانتقال إلى أكثر من نادٍ في صفقات تبادلية، من ضمنها مانشستر يونايتد الإنجليزي من أجل بول بوجبا، وباريس سان جيرمان الفرنسي من أجل لياندرو باريديس، وتشيلسي الإنجليزي من أجل جورجينيو.

ويقدر يوفنتوس قيمة بيانيتش بحوالي 30-40 مليون يورو، لذلك لن يستخدمه بالإضافة إلى ماتيا دي تشيليو، و25 مليون يورو نقدًا، مقابل وصول سيميدو.

انتكاسة

في سياق منفصل، كشفت تقارير صحفية إيطالية أن أندية دوري الدرجة الأولى “السيري آ” لن تبدأ تدريباتها الجماعية الإثنين، كما كان منتظراً.

وذكرت صحيفة “لا جازيتا ديلو سبورت” أن اللجنة الطبية-الفنية لم توافق على مقترحات تدابير السلامة البديلة، التي أقرتها الرابطة.

ويعني هذا القرار أن الأندية لن تعاود نشاطها بدءا من 18 مايو الجاري بالتدريبات الجماعية تمهيداً لعودة الموسم، وستستمر في التدريبات الفردية.

وأضافت الصحيفة: “مجلس اتحاد الكرة تقدم الجمعة الماضي بطلب للحكومة للموافقة على البروتوكول الصحي لاستئناف النشاط الرياضي بإجراءات أقل صرامة، على اعتبار أن بعض هذه الشروط صعبة التحقيق.

وجاء هذا الطلب عقب الاجتماع الذي دار بين الرابطة والاتحاد الإيطالي للعبة، واتحاد الأطباء الرياضيين، وممثل أطباء الرابطة، حيث تم عرض مقترحات بديلة لتسهيل عودة التدريبات الجماعية، ومن ثم الدوري.

وأوضحت الرابطة: “تم تحليل نقاط البروتوكول صعبة التحقيق، وتم عرض -بروح بنّاءة- بعض المقترحات التي قد تنهي المشاكل.

يذكر أن النقطة التي أثارت الشكوك، بالتحديد، بين أندية الدرجة الأولى هي ضرورة احترام أي فريق لفترة الحجر الصحي لـ 15 يوماً، في حالة ظهور أي حالة إيجابية خلال معسكر الفريق.

وما زالت هذه القضية محل نقاش بين وزارتي الشباب والرياضة، والصحة، وبين اللجنة الفنية العلمية، وهو ما سيتسبب في تأجيل بداية التدريبات الجماعية لموعد لاحق.