مشاهدة المباريات

أولمبياد طوكيو| فيفا يُنصف لاوتارو وجيسوس وديمبلي ورمضان صبحي

Saif
ريـاضـة
4 أبريل 2020
أولمبياد طوكيو| فيفا يُنصف لاوتارو وجيسوس وديمبلي ورمضان صبحي

ستقام دورة الألعاب الأولمبية المقبلة بطوكيو في الفترة ما بين 23 يوليو إلى 8 أغسطس 2021، بدلًا من إقامتها الصيف المقبل بعد تفشي فيروس كورونا.

وكانت قد قررت اللجنة الأولمبية الدولية في الرابع والعشرين من الشهر الماضي تأجيل دورة ألعاب طوكيو بسبب جائجة كورونا التي طالت أكثر من 200 دولة حول العالم.

البث المباشر

وأدى هذا التأجيل إلى إثارة أزمة بكرة القدم، إذ تُعد تلك الرياضة الوحيدة المقيدة بسن معين للمشاركين في دورة الألعاب الأولمبية.

وتنص لوائح اللجنة على اعتماد كل منتخب كروي على 18 لاعبًا، 15 منهم يجب أن يكونوا تحت 23 سنة، و3 لاعبين آخرين دون قيود على أعمارهم، ويعني هذا أن اللاعبين الـ 15 يجب أن يكونوا من مواليد عام 1997 أو ما بعد ذلك.

وبما أن اللجنة الأولمبية قررت تأجيل دورة الألعاب، فإن اللاعبين البالغين من العمر 23 سنة هذا العام ستزيد أعمارهم عامًا، مما يهدد مشاركتهم في تلك الدورة العام المقبل.

ولم يقف الاتحاد الدولي لكرة القدم مكتوف الأيدي أمام هذه الأزمة ووضع حلا لها مساء اليوم الجمعة، إذ أقر فيفا في بيان رسمي له أن كل منتخب سيعتمد على 15 لاعبًا تحت 24 سنة بدلًا من 23، هذا بالإضافة إلى الثلاثة لاعبين المخضرمين، ومن ثم فإن جميع اللاعبين الشبان الذين ساعدوا منتخبات بلادهم على التأهل لأولمبياد طوكيو يمكنهم المشاركة في دورة العام المقبل دون أدنى مشكلة، على رأسهم منتخبا إسبانيا ومصر.

وكانت قد شهدت الفترة الماضية وجود احتجاجات من جانب عدة اتحادات كروية تنتقد تأجيل دورة ألعاب طوكيو وأحقية اللاعبين الذين تأهلوا في خوض تلك المنافسات، من بين هؤلاء جراهام أرنولد، مدرب منتخب أستراليا الأولمبي، إذ صرح قائلًا: «آمل أن يغير الاتحاد الدولي واللجنة الأولمبية الدولية اللائحة لكي يتمكن اللاعبون الذين تأهلوا لدورة الألعاب الأولمبية من تحقيق حلمهم».

وبهذا، فإن لاعبين كفاييخو وأويارزابال ومايورال يمكنهم المشاركة في أولمبياد طوكيو العام المقبل رفقة منتخب إسبانيا، هذا في حالة اختيارهم، كما سيعود قرار الاتحاد الدولي بالنفع على لاعبين كالأرجنتيني لاوتارو مارتينيز والبرازيلي جابرييل جيسوس والفرنسي عثمان ديمبلي وبالتأكيد النجم المصري رمضان صبحي.

علاوة على ذلك، أعلن الفيفا رسميًا عن تأجيل جميع المباريات الدولية التي كان من المقرر إقامتها في يونيو المقبل، بالإضافة إلى مونديال السيدات تحت 20 و17 سنة اللذين كان مقررًا إقامتهما في أغسطس ونوفمبر المقبلين على الترتيب.