مشاهدة المباريات

كورونا يتسبب بضائفة مالية لمستشفى “الفرنسي” ببيت لحم

Saif
2020-03-29T21:38:16+03:00
2020-03-29T21:38:28+03:00
أخبار فلسطينية
29 مارس 2020
كورونا يتسبب بضائفة مالية لمستشفى “الفرنسي” ببيت لحم

قرر مستشفى العائلة المقدسة “الفرنسي” في بيت لحم، اقتطاع 18% من رواتب الموظفين بالمستشفى، لضمان دفع الرواتب لجميع الموظفين، في ظل أزمة مالية تواجهها المستشفى بسبب الاوضاع بعد تفشي فيروس كورونا عالميا.

وبحسب ما ورد في تعميم صادر عن المدير العام للمستشفى دنيس سيفستر، فإن المستشفى وتجنبا لإنها عقود 20 موظفا، ومن أجل دفع الرواتب كاملة فقد اعتمد مجلس أمناء المستشفى، أن يقوم جميع الموظفين بالمشاركة بالوضع اراهن، بحيث يتم توزيع الحمل على جميع الموظفين، بنسبة اقتطاع 18% (بناء على الوضع الراهن)، وبالتالي ضمان دفع الرواتب خلال الأشهر القادمة، وتفادي الوصول إلى مرحلة لن يتم فيها دفع أي راتب نهائيا.

البث المباشر

وأكد سيفستر، على أنه سيتم إعادة تقييم الوضع كل ثلاثة أشهر وبناء على المستجدات سيتم تعديل نسب الاقتطاع.

وحول أسباب الأزمة التي تواجه المستشفى، فقد أوضح سيفستر، أن المستشفى يواجه انخفاضا حادا بعدد المرضى القادمين إليه، مما أدى إلى نقص حاد بدخل المستشفى.

وأضاف، أن دعم المانحين قد تأثر بسبب جائحة كورونا الذي دفع هؤلاء المانحين إلى إعطاء الأولوية لدعم مواطنيهم، ولذلك فإن مستشفى العائلة المقدسة لن تكون ضمن لائحتها، وبالتالي فإن المستشفى بات يعتمد على الدخل المحلي فقط.

ووعد مدير مستشفى العائلة المقدسة ببذل كل الجهود من أجل أن تحصل المستشفى على مستحقاتها من السلطة الفلسطينية ووكالة الغوث لضمان استمرار عمل المستشفى.