مشاهدة المباريات

ملحم: لا إصابات جديدة بـ”كورونا” ليبقى العدد 91 حالة وننتظر نتائج 100 عينة

Saif
2020-03-27T18:44:43+03:00
2020-03-27T18:48:04+03:00
أخبار فلسطينية
27 مارس 2020
ملحم: لا إصابات جديدة بـ”كورونا” ليبقى العدد 91 حالة وننتظر نتائج 100 عينة

أعلن المتحدث باسم الحكومة إبراهيم ملحم عن عدم تسجيل إصابات جديدة بفيروس “كورونا”، بعد صدور نتائج عينات ظهرت بأنها سلبية، ليبقى عدد الإصابات 91 حالة مؤكدة.

وقال ملحم في الإيجاز الحكومة المسائي حول تطورات فيروس كورونا ” أن نتائج عينات لـ 25 شخصًا أخذت من بدو في القدس المحتلة وعدد من المحافظات، كانت جميعها سلبية أي غير مصابة”.

البث المباشر

وأشار ملحم أن 100 عينة أخرى من قرية إرطاس جنوب بيت لحم وباقي المحافظات لا زالت قيد الفحص وسيتم الإعلان عنها لاحقًا.

وكان ملحم أعلن في الإيجاز صباح اليوم أن عدد الإصابات بفيروس “كورونا” ارتفع إلى 91 إصابة في فلسطين، بعد تسجيل 7 حالات جديدة.

وأضاف أنه جرى أخذ مسح عينات من 100 شخص في قرية بدو شمال غرب القدس، وتبين إصابة 5 منهم بالفيروس، وهم: طفلة رضيعة بعمر العامين، وطفل 10 سنوات، وشابان بالعشرينات، ورجل خمسيني، حيث تم تحويل المصابين إلى فندق الكرمل في مدينة رام الله للحجر الصحي، فيما حول الرجل الخمسيني إلى مستشفى “هوغو تشافيز” في بلدة ترمسعيا شمال رام الله.

وتابع: “أخذت عينات من 227 عاملا في الضفة، حيث ظهرت إصابة اثنين بالفيروس، لرجل يعمل في محطة محروقات بمستوطنة “غوش عتصيون” شمال بيت لحم، إضافة إلى والدته التي تعمل في مجال التنظيفات بإحدى المستوطنات بتلك المنطقة”.

وأكد ملحم أنه لا صحة لما تم تداوله بوجود إصابات جديدة في قطاع غزة، مشيرا إلى أن طواقم وزارة الصحة تواصلت مع الطواقم الصحية في القطاع التي أكدت عدم صحة ما روج له.

وقال: “سنعمل على اقتراح منظمة الصحة العالمية بوضع خيم أمام غرفة الطوارئ بالمستشفيات، والتي ستكون من أجل فحص المرضى قبل دخولهم للطوارئ، خاصة بعد أن اضطر 32 من الكادر الطبي في مجمع فلسطين الطبي للدخول للحجر الصحي بعد مخالطتهم لمصاب دخل القسم الباطني قبل أن تتم معرفة إصابته بالفيروس”.

ولفت ملحم إلى وجود نقص في شرائح فحص الفيروس داخل فلسطين كما باقي دول العالم، فيما تسعى الحكومة جاهدة لتوفيرها إلى جانب أجهزة التنفس والملابس الواقية.

وجدد ملحم دعوته للمواطنين للبقاء في منازلهم حفاظا على سلامتهم وسلامة عائلاتهم، مشيرا إلى أن ذلك من أفضل الطرق للوقاية من المرض ومن توسيع رقعة تفشيه.